ماذا جرى، الرباط

جاء في بلاغ لوزارة الخارجية والتعاون أن المغرب يتابع تطور الأوضاع بعد إعدام السلطات السعودية الشيخ الشيعي النمر، مضيفا أنه على إثر المظاهرات التب شهدتها السعودية وإيران  عقب إعدام زعيم شيعي وأشخاص آخرين، أدينوا على خلفة أعمال إرهابية والمس بأمن الدولة، يتابع المغرب باهتمام كبير تطور الوضع وتخشى من أن تأخذ التجاوزات الجارية بعدا غير قابل للسيطرة في الساعات والأيام القادمة.

وعبر البلاغ عن خشية المغرب من تطور الأوضاع نحو الأسوء بين البلدين في الساعات والأيام القادمة، ويعول المغرب على حكمة المملكة العربية السعودية وإيران من أجل تفادي تأزم الأوضاع وتفادي امتداد الأزمة للبلدان المجاورة التي تعيش أوضاعا هشة.

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد ذكرت  صباح أمس في بيان عاجل  لها أنه تم “تنفيذ حكم القصاص في 47 “إرهابيا”  من بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وذكر البيان أن معظم من أعدموا ضالعون في سلسلة هجمات نفذها تنظيم القاعدة في الفترة من 2003 إلى 2006.