عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد حضوره في الملتقى الوطني الأول للشباب في العالم القروي المنظم اليوم السبت بنواحي مراكش، ردّ عبد الاله ابن كيران، رئيس الحكومة و الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على من سماهم سابقا “سكان الفيسبوك” الذين انتقدوا وطالبوا بإلغاء معاشات البرلمانيين وعن المؤيدين أيضا وهو الموضوع الذي أثار جدلا واسعا، خاصة بعد تصريح الوزيرة شرفات أفيلال بأن الوزراء والبرلمانيين “لا يحصلون إلا 2 فرنك بمعاشاتهم”.
وقال ابن كيران، خلال رده على أسئلة الشباب “إن بعض النقاشات التي تطرح وتفتح بشكل أكبر من غيرها، تكون أحيانا للتغطية على الاشكالات الكبرى والحقيقية التي يجب توجيه النظر إليها”، مضيفا أن “تقاعد البرلمانيين تنظمه اتفاقية بين البرلمان وشركة خاصة، حيث يساهم فيه البرلمانيون بأجر معين”.
وحول إلغاء هذا التقاعد قال بنكيران أن “إلغاء هذا التقاعد لست أنا من سيقرر فيه ولو أنني رئيس الحكومة، بل البرلمانيون أنفسهم هم الذين سيقررون في الأمر بكل حرية”.