مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اتهمت سيدة زوج إبنتها باختطاف حفيدها الذي يبلغ من العمر ست سنوات ونصف، وأخذه للعيش في العراق.
وكان الوالد حسب ما قالت الجدة قد تظاهر بالذهاب إلى المغرب بحجة الحصول على وثائق خاصة بجوازات السفر، لكنه إختفى عن الأنظار وعندما سألته عن تاريخ العودة لكي ترى حفيدها قال لها ” لن تريه مجددا، اللقاء سيكون في الجنة، وستكونين فخورة به “.
وظل الأب يرسل صورا لابنه لتطمئن عليه، غير أنه لم يكشف عن مكان تواجدهما، لكن سرعان ما سيتأكد أنها لم تلتقط في فرنسا، وإنما في العراق.
وحسب الجد فقد قال الوالد لزوجته ” الأرض التي عليها هي أرضه، بها خليفة، ونعيش كمسلمين”.