قضت محكمة بريطانية يوم الجمعة بسجن شاب 18 شهرا لترويجه لتنظيم داعش الإرهابي عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

ونشر حسن أمين 27 عاما، وصلات لمجلة دابق، التي يصدرها تنظيم داعش على صفحته على فيسبوك في شهر أكتوبر الماضي.

وقال القاضي سوندرز أثناء اصدار الحكم عليه أن المجلة تشكل خطرا جسيما لأنها تدعو الناس إلى حمل السلاح لصالح تنظيم داعش، اضافة الى أنها تشجع القارئ على ارتكاب أعمال القتل، كما أكد على أن الحكم يجب أن يكون رادعا للآخرين، “ينفي السيد منير انه يكون من مؤيدي داعش ولكنه يحمل بعض التعاطف معهم ولكنه ضد أعمال العنف”. وأضاف “في ضوء المواد المنشورة على صفحته على الفيسبوك، أجد من الصعب قبول ذلك”.

ونشر الشاب المدان بعض المواد الأخرى عن كيفية صنع المتفجرات والمواد الأخرى التي تدعم التنظيم.