بعد عمليات تتبع ومراقبة، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، من إيقاف شخصين بمدخل تيفلت على متن سيارة لنقل البضائع، وبحوزتهما كمية مهمة من أقراص الهلوسة، تبلغ 3400 قرص طبي مخدر من نوع (رويفوتريل).

وذكر المكتب في بلاغ له، يوم الجمعة، أن هذه العملية، تندرج “في إطار المجهودات الحثيثة التي تبذلها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لمكافحة استفحال ظاهرة الاتجار في الأقراص الطبية المخدرة، وما لذلك من آثار سلبية على إفساد الناشئة وتأثيرها على الأمن العام، وباعتبارها سببا رئيسيا في ارتكاب الجرائم الخطيرة”.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأبحاث لازالت جارية لتسليط الضوء على باقي شركاء الشخصين الموقوفين، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.