عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

استنفرت السلطات الأمنية وعناصر الوقاية المدنية ليلة أمس الجمعة بمدينة طنجة ، بعدما اقتحم مهاجر من دول إفريقيا جنوب الصحراء، كنيسة “سانت أندرو” وسط المدينة، محاولا الانتحار ومهددا بإلقاء نفسه من أعلى برج الكنيسة، إذا لم تتحقق مطالبه.
وتظافرت جهود عناصر الأمن والوقاية المدنية لمنع المهاجر من الانتحار ومحاولة، إقناعه بالعدول عن هذا الفعل، حين هدد بإحراق نفسه والقفز من أعلى برج الكنيسة الإنجليكانية.
الغريب في الأمر والطريف أن المهاجر وهو من جنسية إيفوارية طالب السلطات بإحضار الرئيس الإيفواري الحسن وتارا، وتوفير مسكن وعمل قار له بالمغرب، أو مساعدته على الهجرة إلى إسبانيا، كي يتراجع عن فكرة الانتحار.