عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

أعطى الملك محمد السادس تعليمات سامية لمنح مساعدة إنسانية عاجلة لدولة الباراغواي التي غمرتها الفيضانات الناجمة عن ظاهرة “النينيو” المناخية ، حيث سيقدم المغرب مساعدات لهذه الدولة اللاتينية بقيمة مليون دولار.
وقد تسببت الفيضانات التي ضربت الباراغواي في خسائر في الأرواح البشرية، وفي خسائر مادية، أخرجت عددا كبيرا من المواطنين من منازلهم بعدما غمرتها المياه وأسقطت بعضها الآخر.
وكانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية قد كفت ، في بلاغ لها ، أمس، أن هذا القرار يندرج في إطار التزام المملكة لفائدة التعاون جنوب- جنوب، والتضامن المشترك، الدائم والفاعل مع بلدان المنطقة، مضيفة أن هذه المساعدات تهدف إلى المساهمة في التخفيف من الظروف الصعبة التي يعيشها جزء من ساكنة الباراغواي الصديقة.