حصلت نجمة تليفزيون الواقع الملقبة بالقنبلة الفرنسية “نبيلة بن عطية” على لقب الشخصية “الأكثر كرهًا” من الفرنسيين في عام 2015 بنسبة 67 % في استطلاع للرأي أجراه موقع أخبار الفنانين الفرنسي “فواسي أف أر”.

وذكر الموقع الإلكتروني الفرنسي”فان مينوت أف أر” أن نبيلة التي حصلت على لقب كيم كارداشيان الفرنسية بسبب فتنتها، ولم يشفع لها جمالها الصارخ في الحصول على حب الفرنسيين بعد تورطها في طعن صديقها توماس فيرجارا في نوفمبر 2014 في أحد فنادق باريس وتم إيداعها السجن ثم خرجت بعدها على ذمة القضية.