ماذا جرى، حصري

ذكرت مصادر عليمة أن “عمر و ليلى” ابنا حسن الدرهم و خليهن ولد الرشيد قد انفصلا عن بعضيهما بعد فترة قصيرة من زواجهما.

و كانت العائلتان المشهورتان بالنفود و المال و الجاه قد أقامت عرسا تاريخيا أطلق عليه “زفاف القرن” بحيث حضره المستشار الملكي علي الهمة و شخصيات وازنة، ولم يتأت لموقع “ماذا جرى” ان يتحرى حول الاسباب الكامنة وراء هذا الطلاق، بالرغم من ان مصادرنا أخبرتنا ان لا علاقة له بالخلافات السياسية و أنه ربما تنحصر الأسباب في خلافات بين العائلتين عصفت بأحلام العريسين.