عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت جمعية حقوقية بالناظور في تصريحات صحافية لرئيسها “سعيد الشرامطي” أن عدد حالات الاعتداء على مغاربة من طرف الشرطة الإسبانية، بمعابر مدينة مليلية المحتلة، تزداد نسبته ، حيث تتراوح بين 30 إلى 35 حالة اعتداء، على أفراد مغاربة كلهنّ نساء.
وجاء التصريح عقب انتشار شريط فيديو يكشف حادث الاعتداء على مواطنة مغربية من قبل شرطية إسبانية، حيث استنكر المتحدث نفسه عدم تدخل الدولة من أجل رد الاعتبار للمواطنين.
وأبرز المصدر ذاته أنه ومن قبل 11 سنة، لم يسجل أي تدخل للدولة للاحتجاج على الإهانات المتكررة للمواطنين، إلا مرة واحدة تدخل فيها الملك شخصيا قبل بضع سنوات.