عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن عناصر الشرطة القضائية بالحي المحمدي بالدار البيضاء أنها ألقت القبض على مجرم قاتل أنهى حياة شاب أمس الأربعاء، بعدما تربصت له بمستشفى محمد الخامس قبل أن يخرج الجاني من المستشفى بعد خضوعه لفحوصات إثر إصابته بجرح خطير على مستوى الفخذ، لتلقي القبض عليه.
وكان أمس الأربعاء قد نشب عراك بين شابين بسيدي مومن القديم، استعمل خلاله السلاح الأبيض، حيث أن الضحية البالغ من العمر 22 سنة، قد أصاب الجاني بطعنة قوية على مستوى الفخذ، ليتمكن القاتل من توجيه طعنة مباشرة إلى عنق الضحية، ليرديه قتيلا ويفر هاربا.