مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

تعتزم السلطات الفرنسية تقليص عرض الضوء عند ” قوس النصر ” في منتصف ليل الخميس وإلغاء عرض للألعاب النارية بغرض تقليص عدد الحضور لاعتبارات أمنية بعد هجمات باريس.
و قال الموقع الالكتروني لبلدية باريس إن نحو 11 ألف جندي من الشرطة وفرق الطوارئ سينتشرون أثناء الاحتفالات أي بزيادة 2000 جندي عن العام الماضي. و ستفرض قيود على بيع الخمور.
وقال الموقع ” سيكون بوسع السائحين والسكان على حد سواء اللقاء فيما نعرفه بأنه أجمل مكان في العالم لكن هذا العام سيكون الوضع هادئاً ، لن يقام عرض كبير وستلغى الألعاب النارية “.
من جهتها، قالت الشرطة إنه سيتم حظر بيع الألعاب النارية واستخدامها بمنطقة باريس في تلك الليلة وكذلك سيحظر شراء الخمور وأي مشروبات أخرى في زجاجات.
ولا تزال العاصمة الفرنسية في حالة تأهب أمني منذ الهجمات الارهابية التي شنت في 13 نونبر و أودت بحياة 130 شخصاً . و قالت رئيسة البلدية آن هيدالجو عبر الموقع الرسمي ” قررنا الاحتفال بقدوم العام الجديد في أجواء من الهدوء والتكاتف”.