عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الضجة الثانية التي خلفها فيديو اهتمام الوزيرة الحيطي بجمالها وبالموضة، و بعد الضجة الاولى التي خلفها تصريحها بالقول أن الوزراء يشتغلون 22 ساعة، خرجت مجلة “ايلي أن ويب” الالكترونية، بتوضيح حول الفيديو الخاص بالموضة الذي صورته مع الوزيرة المنتدبة في البيئة مدافعة عنها كون أن الحملة التي استهدفتها ، لا مبرر لها، وأن الفيديو الذي تم تداوله منذ أيام، فيديو قديم يعود لشهر شتنبر 2014.
وأصدرت المجلة بيانا كشفت فيه أن “المواقع الالكترونية والمجتمع المدني، تناسى المواضيع والقضايا الحقيقية التي تؤرق المجتمع المغربي، وانساق وراء المواضيع “الخاطئة” مستهدفا الوزيرة الحيطي، دون التحقق في شريط الفيديو”، على حد تعبير البيان.
وأضاف البيان الصادر عن الموقع أن “المواضيع والقضايا التي يجب أن تستأثر باهتمامنا كوسائل إعلام ومجتمع مدني لا تعد ولا تحصى ومن واجبنا التنبيه وتبيان الحقيقة إزاء النقاش المثار بخصوص فيديو الوزيرة حكيمة الحيطي، الذي أنسانا المواضيع الجوهرية والحقيقية للمجتمع” كما قال البيان.