كوزة العربي – ماذا جرى

 

احتلت “كلبة” ملك تايلاند الصفحات الأولى من الصحف الصادرة يوم الثلاثاء (29/12/2015) في المملكة، في الوقت الذي تم فيه سجن رجل لانتقاده الكلبة الملكية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأعلنت مدرسة الطب البيطري في كاسيتسارت، التي كانت مسؤولة عن علاج “كلبة” الملك، في بيان أصدرته مساء الاثنين: “خون تونجداينج ترقد بسلام في قصر كلاي كانجون في السادس والعشرين من ديسمبر في الساعة 23:10”.

وكانت “تونجداينج” – التي تبلغ من العمر 17 عامًا – مريضة منذ عدة سنوات ولم تظهر علنًا، ولكنها كانت متواجدة عند قدم الملك في العديد من التقويمات والملصقات التي تزين المحال التجارية والمكاتب والمنازل في تايلاند.

وخصصت الصحف الوطنية الكبرى في تايلاند صفحاتها الأولى اليوم الثلاثاء لوفاة “الكلبة”. وتحدثت عن الأمر بأعلى قدر من الاحترام.

يُذكر أن أي شخص يهاجم الملك بوميبول أدولياديج (88 عامًا) – الذي يُقدم على أنه نصف إله – أو الملكة أو وريثه أو الوصي يُعاقب بالسجن لمدة 15 عامًا على كل جريمة.

وتحظى “كلبة” الملك على قوة رمزية كبيرة، حيث استخدمها الملك بوميبول في الماضي لنشر نصائحه إلى الأمة. كما كانت موضوع فيلم للرسوم المتحركة في دور السينما منذ بداية ديسمبر، وكتابًا أصدره الملك في عام 2002.