عمر محموسة ل”ماذا جرى”

هي أيام معدودة وتنطلق فترة استخلاص الضرائب السنوية الخاصة بمختلف المجالات حيث وقبل الانطلاق أصدرت المديرية العامة للضرائب بلاغا تحذر فيه بعض المقاولات من محاولات الاحتيال وانتحال صفة مسؤولي هذه المديريات الذين يزاولون مهامهم بالمديرية.
وأوضحت المديرية العامة للضرائب ضمن ذات البلاغ أن بعض المقاولات توصلت، خلال الأشهر الأخيرة من السنة الجارية، بمراسلات تدعوها إلى الإدلاء بمعلومات حول الأداءات أو التحويلات المنجزة في الخارج وحول الفواتير المتعلقة بهذه العمليات.
هذا ويتعلق الأمر بمحاولات للاحتيال وانتحال صفة مسؤولين يزاولون مهامهم بالمديرية العامة للضرائب، داعية كل من توصل بمراسلات من هذا القبيل إلى توخي الحذر واليقظة وحماية أنفسهم من هذه الأفعال.
وأوضحت البلاغ أن هنالك فرقة الابحاث والتدقيقات بالمديرية يمكن أن يتصل بها كل من تعرض للنصب، إذ من صلاحيات هذه الفرقة مطالبة دافعي الضرائب بتزويدها بمعلومات، في إطار الفصل 214 من المدونة العامة للضرائب، المتعلق بممارسة حق التواصل وتبادل المعلومة.