مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أعلنت الشرطة الفلسطينية في غزة اليوم الأربعاء أنها منعت المطاعم والفنادق بغزة من إقامة احتفالات بمناسبة رأس السنة الميلادية.
وقال الناطق باسم شرطة غزة ايمن البطنيجي لوكالة فرانس برس ان “وزارة الداخلية ومديرية الشرطة لم تمنح اي تصريح لاي جهة سواء مطاعم او فنادق او صالات لاقامة حفلات بمناسبة نهاية العام ، في ليلة راس السنة “، مبينا ان عددا من هذه المطاعم والفنادق تقدمت “فعليا” للشرطة للحصول على اذن باقامة هذه الحفلات.
و أضاف البطنيجي ” إن قرار منع المطاعم والفنادق من الاحتفال برأس السنة جاء احتراما للمعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة جراء الحصار المفروض عليه , وتقديرا لمشاعر أسر شهداء وجرحى الانتفاضة المباركة في الضفة الغربية وقطاع غزة .
وتابع الناطق بإسم الشرطة ” نستهجن اقدام البعض لاقامة حفلات برأس السنة في ظل ما يعانيه من ظروف صعبة وحصار خانق وارتقاء العديد من الشهداء في الانتفاضة”.
وقال البطنيجي ان الشرطة “تحمي وتحافظ على ممتلكات واموال واعراض شعبنا” ، مضيفا ان ” الشرطة وفرت الحماية والامن لاحتفالات الاخوة المسيحيين في اعيادهم قبل يومين في قطاع غزة “.