ماذا جرى،

ذكرت وكالة “ريا نوفوستي” أن ابنة السويسري جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الموقوف، أعلنت أن مجهولين يرسلون لوالدها رسائل التهديد بالقتل، وإن هذه الرسائل سلمت إلى الشرطة، حسب صحيفة “بيلد”.

وقالت كورينا بلاتر: “هؤلاء الناس ليست لديهم الشجاعة للإعلان عن أسمائهم”، مضيفة أن “رسائل تهديد سلمت إلى الشرطة”.

وكان المكتب الفيدرالي السويسري للعدل قد فتح قضية ضد بلاتر، الذي يشتبه في أنه حول بطريقة غير مشروعة مليوني فرنك سويسري للفرنسي ميشيل بلاتيني في عام 2011. ومن ثم أوقفت لجنة الأخلاق في الفيفا المسؤولين المذكورين لمدة 90 يوما عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم. وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، فتحت غرفة التحكيم التابعة للجنة الأخلاقيات في الفيفا قضية ضد بلاتر وبلاتيني، وفي 21 ديسمبر الجاري، فرض عليهما عقوبة الإيقاف لمدة ثماني سنوات من ممارسة أي نشاط مرتبط بكرة القدم.

وبعد صدور القرار أكد بلاتر أنه سيستخدم جميع الوسائل الممكنة بما فيها القضاء المدني للاحتجاج على عقوبة إيقافه ورئيس الاتحاد الأوروبي للعبة، ميشال بلاتيني، لمدة 8 أعوام عن ممارسة أي نشاط مرتبط بكرة القدم من قبل لجنة الأخلاق بالفيفا.