مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أظهر فيديو مصور تعرض أم مغربية نهاية الأسبوع الماضي ، للتعنيف على يد عناصر الشرطة الفرنسية بعد محاولتها مقاومة عملية إلقاء القبض على ابنيها البالغين من العمر 15 و 18 سنة.
و صورت جارة للأم المغربية تفاصيل الاعتداء الشنيع من شرفة منزلها في الطابق الخامس، من أجل إستخدامه كدليل ضد عناصر الأمن الذين تقدمت بشكاية ضدّهم.
و أصيبت الأم بإصابات بليغة جراء هذا الإعتداء حيث حصلت على شهادة طبية للانقطاع عن العمل لمدة 10 أيام . و قالت الأم في حديث مع “فرونس.تيفي” ، “انظروا كيف يعتدون علي، كنت أحاول انقاذ أبنائي .. شاهدوا كيف وضعوني على الأرض” .
أما زوج الضحية فقد قال ” لطالما ربيت أبنائي وفق قوانين الجمهورية الفرنسية ، وأن فرنسا ستحمينا جميعا لكن الواقع مختلف جدا “.