عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في برنامجه الحواري الذي استضاف فيه الوزير شرفات أفيلال سابقا وكان بلاطو التصوير هو الفضاء الذي تورطت من خلاله الوزيرة في عبارة “2 فرنك” التي جنت عليها انتقادات كبيرة، قال الصحافي التيجيني بنفس البرنامج أمس أن الوزيرة اعتذرت عن العبارة مؤكدا أن “النقاش قد خرج عن سياقه”.
وكان التيجيني قد استضاف أمس الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال عادل بنحمزة لمناقشة عدد من القضايا كان من بينها قضية المعاشات الخاصة بالبرلمانيين والتي ورط ذكرها الوزيرة أفيلال في عبارة “2 فرنك” في حلقة سابقة.
وكانت الوزيرة قد اعتذرت عن العبارة في تصريحات سابقة، حيث أن عددا من الانتقادات تلقتها الوزيرة من المتابعين للشأن السياسي والاجتماعي بالمغرب، كما أن قنوات فضائية عربية ركبت على هذه الانتقادات ونشرت ما واجهته الوزيرة خلال هذه الفترة.