ذكرت سكاي نيوز للانباء أن كريستيانو رونالدو أفضل لاعب كرة قدم في العالم أهدى، قميصه لطفل من مشجعي فريقه ريال مدريد، بعدما أصابت تسديدة البرتغالي الطفل الجالس خلف المرمى.

وبينما كان رونالدو يجري عمليات الإحماء قبل مواجهة الجار اللدود في العاصمة الإسبانية أتلتيكو مدريد، الأربعاء، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، سدد “الدون” بقوة خارج المرمى، لتصطدم تسديدته بطفل في المدرجات.

وأظهرت لقطات تلفزيونية رونالدو وهو يخلع قميص التدريب الذي كان يرتديه ويهديه للطفل، الذي بدلا من أن يبكي من قوة ارتطام الكرة به، بكى من فرحته بالقميص.

وخلال المباراة العصيبة، صنع رونالدو الهدف الوحيد لفريقه الذي سجله خافيير هيرنانديز (تشيشاريتو)، ليقود الفريق الملكي إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا.