عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان عن مقترحاتها التي قدمتها للجنة الوطنية المكلفة بتهيئة مسودة القانون التنظيمي للمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية. حيث تضم هذه المقترحات تفاصيل تنظيمية تهم صلاحيات وتركيبة المجلس، بالاضافة إلى تنظيمه وتسييره.
وأوضحت ذات المنظمة في بلاغ لها أن المجلس الأعلى للغات والثقافة كفيل بحماية اللغتين الرسميتين العربية والأمازيغية بالإضافة إلى حماية باقي أشكال التواصل اللغوي والثقافي بالمغرب المرتبة الدارجة المغربية واللهجة الحسانية والعبرية.
ودعت المنظمة رئيس المجلس الأعلى أن يرفعه تقرير المجلس السنوي إلى الملك حول الوضعية اللغوية والثقافية وحول أنشطته ثم توجيه إلى رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين قبل أن ينشر بالجريدة الرسمية.