مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

بدأ الكثير من الشباب الدنماركي بهجر العالم الافتراضي على شبكات التواصل الاجتماعي مثل “فيس بوك” و”سناب شات” إلى العالم الحقيقي ، وهو ما يراه الباحثون كرد فعل على ثقافة الإعلام الحديث. بسبب الاعتقاد بأنهم يمضون وقتا أطول من اللازم على شبكة الانترنت مما يجعلهم يغيبون عن “الحياة الحقيقية”.
و في بحث أجرته الإذاعة العامة في الدنمارك اورد أن 20 % فقط من المشاركين في الاستطلاع ، قالوا إنهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي مرة أو أقل كل شهر. في حين 70 % قالوا انهم اتخذوا قرارا واعيا لتجنب الدخول على الفيس بوك، وسناب شات، وانستجرام والمواقع والتطبيقات الأخرى.