عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أوردت مصادر مطلعة أن قوة أمنية خاصة حلت بميناء الدار البيضاء بعد إبلاغها بمعلومات تفيد أنه تمت وجود مواد متفجرة داخل طنجرة للضغط بالميناء، ليتم إجراء مسح عدة مناطق متاخمة للميناء ليتم العثور بالفعل على الطنجرة،
وكشفت ذا المصادر أنه بعد قيام الفرقة الأمنية بمعاينة محتوى الطنجرة المشبوهة تبين أن المواد داخل الطنجرة غير قابلة للانفجار وأن الطنجرة تم توصيلها بسلك مرتبط بهاتف للتمويه ولإيهام المستخدمين أنها قنبلة تقليدية.
وتمكن الفرق الأمن وفرق التحقيق من الوصول إلى حقيقة الأمر وهي أنن شخصا من المستخدمين عمد إلى القيام بهذه الخدعة لتصفية بعض الحسابات مع أشخاص يعملون بالميناء.
وقال بلاغ لولاية أمن الدار البيضاء أن المعلومات الأولية للبحث تفيد بأن المشتبه فيه يبلغ من العمر 35 سنة، أراد توريط صهره وزميله عن طريق اللجوء لهذه الخدعة وقد تم اعتقاله ووجهت له تهمة التبليغ عن جريمة وهمية وإهانة الضابطة القضائية والوشاية الكاذبة.