ماذا جرى، سويسرا

على الرغم من أن إقلاع وهبوط الطائرات ليلا محظور في مطار زوريخ بسويسرا، أعلن ناطق باسم المكتب الفدرالي للطيران المدني السويسري، أن طائرات عدة للأسرة الحاكمة في قطر حطت ليل الجمعة السبت في زوريخ بسبب حالة طارئة صحية تتعلق بأحد الواصلين، لم يتسن التعرف على هويته. بينما ذكرت مصادر أن المعني بالأمر قد يكون الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير دولة قطر السابق،  الذي قد تكون حالته الصحية تدهورت مما استدعى نقله على عجل إلى أحد مصحات زوريخ بسويسرا.

وقال المسؤول السويسري إن “التصريح بالهبوط الطارئ صدر عن سلاح الجو السويسري” الذي كان في فترة ديمومة ليلة 25 الى 26 دجنبر.

وكتبت صحيفة تاغيس انتسايغر التي تصدر في زوريخ أن طائرة إيرباص أولى قادمة من مراكش وتابعة لشركة الطيران الحكومية لقطر حطت بعيد منتصف ليل في 26 ديسمبر في زوريخ.

وتلتها في الساعة 5,15 بالتوقيت المحلي طائرة إيرباص ثانية مجهزة بمعدات طبية، ثم وصلت طائرة ثالثة بعد ربع ساعة. والطائرتان الأخيرتان وصلتا من الدوحة وتملكهما الأسرة الحاكمة في قطر.

وكانت العائلة الحاكمة في قطر تمضي في المغرب عطلة في عيد الميلاد في إفران المنتجع الشتوي في جبال الأطلس.

تميم

وقالت الصحيفة نفسها إن الحالة الطبية الطارئة أدت إلى إقامة جسر جوي بين قطر وسويسرا. فبعد الطائرات الثلاث ليل 25 إلى 26 ديسمبر، حطت في نهاية الأسبوع نحو ست طائرات كبيرة بينها طائرة جامبو للحكومة القطرية، في زوريخ أيضا.

وأكدت وزارة الخارجية السويسرية لتاغيس انتسايغر إن العائلة القطرية الحاكمة موجودة فعلا في سويسرا بدون أن تضيف أي تفاصيل.