طردت موريتانيا “بلقاسم الشرواطي” المستشار بالسفارة الجزائرية في نواكشوط من أراضيها، بعد إساءته لعلاقاتها مع المملكة المغربية.

وأفادت صحيفة “المحيط” الموريتانية، نقلا عن مصدر وصفته بـ”شديد الاطلاع”، أن الجهات الرسمية الموريتانية أعربت عن امتعاضها الشديد من استغلال بعض أفراد طاقم السفارة الجزائرية بنواكشوط لعلاقاتهم مع بعض المحررين في المواقع الالكترونية الموريتانية، وهو الاستغلال الذي أدى إلى نشر مواقع موريتانيا لخبر مفبرك نشرته صحيفة “يا بلادي” (الجزائرية)، تحت عنوان “موريتانيا تقدم شكوى للأمم المتحدة ضد المغرب بسبب تهريب المخدرات من حدودها”.

وأشارت إلى أن هذا الأمر اعتبرته موريتانيا إساءة كبيرة وبالغة لعلاقاتها مع إحدى أهم دول الجوار وهي المغرب، وهو ما اقتضى ردة فعل مباشرة من السلطات الموريتانية تمثلت في طرد المستشار الجزائري بلقاسم الشرواطي الذي يقف وراء نشر هذا الخبر في مواقع موريتانية، وإعلان براءة موريتانيا من مضمون الخبر الذي نشرته الصحيفة الجزائرية جملة وتفصيلا”.