عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اكتشف الوزير الأول المغربي السابق عبد الرحمن اليوسفي بعد وصوله إلى منزله في فرنسا عقب الزيارة التي قام بها إلى الجزائر لتقديم التعازي لحزب جبهة القوى الاشتراكية في وفاة القائد الجزائري المعارض الحسين آيت أحمد، -اكتشف- أن الحقيبة التي كان يحملها معه بمطار الجزائر فتشت بطريقة “مهينة”.
وأفادت مصادر إعلامية أن اليوسفي كان “غاضبا جدا” إثر عبث السلطات بالمطار بحقيبته الشخصية، حيث اكتشف بعد وصوله إلى فر نسا أن أغراضه مقلوبة رأسا على عقب.
وأوضحت ذات المصادر أن اليوسفي يعتزم التقدم بشكوى على إثر هذه الواقعة التي عرفها المطار الجزائري.