عمر محموسة ل”ماذا جرى”

نفى أمن مدينة الداخلة ما تم تداوله في شريط الفيديو الذي انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي يظهر لحظة تدخل رجال الشرطة لإيقاف شخص يحمل السلاح الأبيض، و الذي تم تداوله على أن الأمنيين فروا من الجانح لتوضح الادارة الأمنية بالداخلة حقيقة الأمر.
وأوضحت المصادر أن الحادثة الذي تم تداوله يرجع إلى 20 أكتوبر الماضي، ووقع بحي النهضة بمدينة الداخلة، وتم تعديل الفيديو ليظهر عناصر الأمن وكأنهم في حالة فرار.
وكشف الأمن بالداخلة أن الشريط يتعلق بشاب، من ذوي السوابق القضائية ، كان في حالة هيستيرية وأحدث ضوضاء صاخبة مما استدعى تدخل عناصر الأمن لتوقيفه، حيث لاذ بالفرار نحو منزل عائلته وتجرد من لباسه العلوي وشرع في إيذاء نفسه، قبل أن يتوجه إلى الشارع العام متبوعا بوالده الذي حاول ضبطه، لكنه أشهر سكينا في وجه أحد رجال الشرطة الذي تفادى الاعتداء، قبل أن يتمكن الشرطيين من اعتقال المعني بالأمر وتجريده من السلاح الأبيض، ليتم تقديمه أمام العدالة.