تم تأجيل تدشين المحطة الحرارية الاولى في العالم التي تعمل بالطاقة الشمسية “نور 1” ، بعدما كان مقررا أن يشرف الملك محمد السادس، اليوم الأحد على تدشينها .
و تلقى المسؤولون الذين كانوا سيشاركون في تدشين اكبر محطة حرارية بالطاقة الشمسية في العالم خبر تأجيل التدشين ليلة امس السبت ، علما أن التحضيرات كان جارية لإقامة حفل الافتتاح اليوم الأحد.
و حسب مصادر صحفية فقد عقدت أمس السبت جلسة عمل بالديوان الملكي بالدار البيضاء، خصصت لقطاع الطاقة ، بحضور عدد من المسؤولين الكبار عن هذا القطاع.
و أوضح بلاغ للديوان الملكي أن الملك كان قد اطلع، في وقت سابق، على التقرير المتعلق برؤية شمولية ومندمجة لحكامة قطاع الطاقة الوطني، و الذي سلم له عقب جلسة العمل التي عقدت يوم 13 أكتوبر المنصرم بالقصر الملكي بمدينة طنجة، والتي خصصت لتتبع البرنامج الوطني لتنمية الطاقات المتجددة.
و أضاف البلاغ ان الملك قد أصدر تعليماته لمختلف الفاعلين المعنيين حتى تتولى الوكالة المغربية للطاقة الشمسية مازين ، من الآن فصاعدا، قيادة قطاع الطاقات المتجددة وخصوصا الشمسية والريحية والكهرومائية.