مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

تظاهر حوالي 100 شخص مجددا في مدينة أجاكسيو في جزيرة كورسيكا الفرنسية وهم يهتفون “العرب إلى الخارج و هذه بلدنا ” في حي شعبي تعرضت فيه قاعة صلاة للمسلمين للتخريب يوم الجمعة .
و تجمع المتظاهرون السبت في الحي الشعبي في تلال أجاكسيو بعد اعتداء شبان ملثمين، ليل الخميس الجمعة ، على شرطيين ورجال إطفاء تم استدعاؤهم لإخماد حريق ، و شهدت التظاهرة تحطيم رجل زجاج أبواب 3 مبان بالحجارة .
و طلب رئيس إدارة كورسيكا، كريستوف ميرمان، مساء السبت، وقف التظاهرات، ووعد بأن يكون “رجال الشرطة موجودين في كل الأحياء”، حسب تصريحات نقلها المتظاهرون، الذين دعوا إلى اجتماع مع ممثل الدولة في الجزيرة.
و يتصاعد التوتر في فرنسا خصوصا بعد الإعتداءات التي أسفرت عن سقوط 130 قتيلا في باريس ، في 13 نونبر، وكذلك بعد فوز القوميين الكورسيكيين في انتخابات المناطق، التي شهدت صعودا لليمين المتطرف في فرنسا.