مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

نفى الاعلامي المصري باسم يوسف صاحب برنامج “البرنامج ” أن يكون برنامجه قد تعرض للإيقاق في عهد حكم الإسلاميين .
و قال باسم ” في الحقيقة منعت بعد مرسي وليس خلال فترته ، لدينا مشكلة في الشرق الأوسط فيما يتعلق بالديمقراطية بشكل عام ، هي ليست مشكلة إسلامية بل هي أيضا مشكلة عسكرية ، الأمر ليس فقط كإسلام سياسي بل هناك فاشية عسكرية”.
باسم الذي كان في مقابلة مع قناة CNN تابع أيضا قوله ” يقال إن هناك سمعة للإسلام في الغرب و لكن في الحقيقة لا يمكن تعميم الفكرة والحكم على مجموعة كبيرة من الناس على خلفية ما تقوم به مجموعة صغيرة من الأشخاص الذين يرهبون أصلاً الجميع”.
و أشار باسم إلى المرشح للإنتخابات الأمريكية ترامب الذي يكره المسلمين إلا من كانت جيوبهم مليئة ” مشيرا إلى العديد من الاستثمارات لترامب في الشرق الأوسط ، و لا يرى انها مهددة مما يجعله ماض في بث الكراهية للمسلمين .