مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اعرب وزير السياحة لحسن حداد ان الاستثمارات السياحية بلغت في نهاية السنة الجارية، 212،2 مليار درهم ، و ذلك خلال اجتماع مجلس مراقبة الشركة المغربية للهندسة السياحية بالرباط .
و أوضح حداد أن 69 في المائة من هذه الاستثمارات همت مشاريع جديدة تتعلق بالمجالات الثقافية ، في حين همت 28 في المائة منها المجالات الشاطئية.
وأشاد الوزير بالجهود التي تبذلها الشركة المغربية للهندسة السياحية التي تقوم بعمل “استراتيجي ومهيكل” ، و الذي يتمثل في تجسيد رؤية 2020، موضحا أن الأمر يتعلق بعمل للتواصل والترويج، والتعاقد مع المستثمرين، وتتبع المشاريع ودراسة ووضع تصور لتطور السياحة.
من جهته، قال رئيس مجلس إدارة الشركة عماد برقاد، إن سنة 2015 تميزت بصياغة منتوج لسياحة الطبيعة وتوقيع اتفاقية إطار مع العديد من القطاعات الوزارية تروم وضع صندوق للاستثمار بمبلغ يفوق 2 مليار درهم من أجل تطوير هذا المنتوج.
وأشار إلى أنه تم افتتاح العديد من مواقع التنشيط أو للغولف، كمحطة هوارة بطنجة، مسجلا أن سنة 2016 ستعرف تطوير منتوج السياحة في الطبيعة، بإنجاز العديد من المدارات السياحية للإيكولوجية ذات الأولوية في رؤية 2020، وخاصة على صعيد جهة تادلة أزيلال وإطلاق المدارات السياحية الثقافية على صعيد المدن العتيقة لمراكش والرباط وسلا وفاس.
وفي ما يتعلق بالبنية المالية للشركة المغربية للهندسة السياحية، سجل برقاد أن هناك تحسنا في الأداء سنة 2015، تجسد في ارتفاع المداخيل والتحكم في النفقات، على الرغم من الظرفية الدولية الصعبة، تميزت بتأثير الأزمة المالية وتراجع طفيف في عدد السياح عند نهاية شهر دجنبر الماضي (ناقص 0.9 في المائة) بالمقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية.