عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت جماعة كردية متشددة مسؤوليتهاعن الهجوم الذي استهدف ثاني أكبر مطار في اسطنبول الاسبوع الماضي الشيء الذي أدى إلى مقتل عاملة نظافة واصابة شخص آخر.
وأوضحت الجماعة التي تدعى “صقور حرية كردستان” أنها نفذت هجوما بقذائف المورتر على مطار صبيحة جوكتشن وهو ما أدى إلى الحاق أضرار بخمس طائرات، كانت بالمطار.
وأشارت الجماعة في بيان لها أنها قطعت علاقاتها بحزب العمال الكردستاني. وتعتبر تركيا والولايات المتحدة الجماعتين من المنظمات الارهابية بالمنطقة، حيث يسعى حزب العمال الكردستاني الى نيل قدر أكبر من الحكم الذاتي للأقلية الكردية في تركيا.