عمر محموسة ل”ماذا جرى”

الأشغال مستمرة على قدم وساق بمنتزه جديد بمدينة وجدة يتم إنجازه في إطار التوأمة الموقعة بين مدينة وجدة وليل الفرنسية وهو المنتزه الذي ينجز على مساحة تناهر الأربع هكتارات بالحي الحسني، حيث يضم بالإضافة إلى قاعة للسينما بتقنية 3D وهي السينما الاولى بجهة الشرق تعرض لزوارها أفلاما بهذه التقنية، -يضم-أيضا أكبر “اوكواريوم” للأسماك.
ويعتبر هذا الاوكواريوم ثاني أكبر اوكواريوم بالمغرب بعد اكواريوم موروكو مول بالدار البيضاء، حيث أفادت مصادر أن مسبح الأسماك هذا سيضم مختلف أنواع الأسماك ومختلف ألوانها وأشكالها كما أنه سيساهم بقوة في جلب الزوار لندرة الأسماك التي ستوضع به.
ويأتي هذا المشروع بمباركة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حيث أكد رئيس جماعة وجدة أنه اتفق مع عمدة ليل على مراسلة صاحب الجلالة الملك محمد السادس وإبلاغه بالاتفاقية المبرمة بين ليل ووجدة وبفكرة المشروع. موضحا أنه توصل بجواب سريع يبارك هذا التعاون المشترك ويزكي المشروع، قبل أن يضيف أن هذا المشروع الذي اقيم بمستودع الأشغال البلدي القديم والذي كان في الأصل قبل عقود محط مهجورة للقطار الرابط بين وجدة ووهران الجزائرية، -أن هذا المشروع- “هو أول مشروع من نوعه بالمغرب يحظى بمميزات هامة مثل قاعة سينما ثلاثية الابعاد وأكواريوم للأسماك وغيرها من المميزات”.