مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

حذر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم السبت، من إدراج كافة اللاجئين في لائحة الإرهابيين المشتبه بهم ، داعيا في الوقت نفسه لرقابة أفضل على حدود الاتحاد الأوروبي.
و تحدثت تقارير عن وجود جوازات سفر سورية مزورة في أيدي عناصر داعش ، إلا أن شتاينماير حذر من إدراج اللاجئين في نفس فئة الإرهابيين، وقال إن كثيرا من المتشددين وفدوا من أوروبا.
وأضاف شتاينمار أن المفوضية الأوروبية طرحت إقتراحا بزيادة صلاحيات وكالة فرونتكس الأوروبية المعنية بمراقبة الحدود، زيادة على اتفاق للاتحاد الأوروبي يعرض حوافز على تركيا كي تساهم في الحد من تدفق اللاجئين .
وكان الاتحاد الأوروبي ذكر هذا الشهر أنه سيزيد إنفاقه على الدفاع الحدودي لما يقرب من ثلاثة آضعاف الدفاع الحالي ، وسينشئ قوة جديدة للرد السريع قوامها 1500 فرد في إطار مقترحات لمعالجة أزمة اللاجئين.