أصيب عشرات ألأطباء بتسمم غذائي في أحد الفنادق الفخمة في العاصمة الرباط، بعد تناولهم وجبة غذاء هي عبارة عن السمك.

وكان الأطباء مجتمعين ليحضروا ندوة تتعلق بالتعامل مع الادوية والسبل الجديدة لوصفها والتركيبات التي ادخلت على بعض الأدوية.

وقد تحرك الأطباء بمكاتبة الجهات الوصية على الصحة وعلى مراقبة النظافة والوقاية للقيام بالمتعين.

وكان مجموعة من موظفي احد القطاعات قد تعرضوا لنفس المشكل في مدينة اكادير حين قاموا جميعا بالاحتجاج على مسؤول فندق شهير من خمسة نجوم بكون السمك الذي قدموه لهم فاسد.

غريب أمر هذا البلد حيث الشطئان مترامية من المحيط إلى البحر الأبيض المتوسط، ومع ذلك يصبح سمكه فاسدا،لأن الفساد “معشش” في عقول عديمي المسؤولية الذين لا يؤمنون بمبادئ الجودة واحترام الآخيرن.

والأغرب في كل هذا كما يتبين للقارئ ان الفندقين معا مصنفان في 5 نجوم، لكن عديمي المسؤولية يجعلون فنادقنا تشبه الفندق البلدي لمدينة طنجة الذي قال عنه يوما الشاعر محمد ابراهيم:

يأتيك بالأكل و الذباب يتبعــــــــه      كالضباب ذباب المطعم البلــــدي

أما الطبيبُ فعجل بالذهاب لـــــــه  إذا أكلتَ طعام المطعم البلـــــــــدي

الطرفُ في أرق و القلبُ في حنق  و النفس في قلق في المطعم البلدي