عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، عقدت اجتماعا مهما استعدادا للقمة العالمية للمناخ المنعقدة سنة 2016 بمراكش، حيث دعا مسؤولو الوزارة مهنيي إنتاج الورق، إلى تعويض استعمال الأكياس البلاستيكية بالورق القابل لإعادة الاستخدام، ابتداء من فاتح يونيو 2016.
واعتبرت الوزارة أن هذا القرار نهائي تعقبه عقوبات مالية مفروضة وإجبارية على المخالفين، للقرار، وذلك لالتزام المغرب بالمحافظة على البيئة.
وموازاة مع ذلك قررت الوزارة تمكين عناصر مختصة، من دراجات ثلاثية العجلات، بهدف جمع الأكياس البلاستيكية، وجمع المواد القابلة للاستخدام في إنتاج الورق، لاعتمادها في إنتاج أكياس ورقية ستعوض البلاستيكية بالغرب.