عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت صحيفة “ميرور” البريطانية أن السفير المغربي بالولايات المتحدة، محمد رشاد بوهلال، تعرض للسرقة من طرف عامل بمطار شارل ديجول، مشيرة أن السفير رشاد كان في انتظار الطائرة التي ستقله من مطار شارل ديجول إلى نيويورك، قبل أن ينتبه أنه تعرض للسرقة من طرف أحدهم، حيث فقد هاتفيه المحمولين و حقيبة مالية وضع فيها 20 ألف يورو، ونظرا لضيق الوقت الطائرة بعدما أخبر الشرطة بموضوع السرقة.
هذا وكثفت شرطة مطار شارل ديجول بحثها بعد تبليغها بخبر السرقة، فقامت بالرجوع إلى تسجيلات كاميرات المراقبة الموجهة صوب مكان السرقة، لتكتشف أن السارق لم يكن سوى عامل بالمطار، اعتقلته الشرطة ، في منزله و حجزت بحوزته نصف المبلغ المسروق.