مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

ارتفعت مبيعات المغرب من الفوسفاط ومشتقاته منذ بداية العام الحالي إلى حدود نونبر الماضي بـ 20.6 في المائة.
وقد كشف مكتب الصرف في إحصائيات مؤقتة أن صادرات المغرب وصلت إلى حدود نونبر الماضي إلى 40.93 مليار درهم، مقابل 33.93 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، مرتفعة بـ7 ملايير درهم.
وكان لمبيعات الفوسفاط المساهمة الكبيرة في خفض عجز الميزان التجاري، الذي تراجع بـ34.3 مليار درهم، ليستقر في حدود 140 مليار درهم حتى متم نونبر الماضي، مقابل 174 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.
واعتبر المجمع الشريف للفوسفاط في وقت سابق، أن ارتفاع قيمة صادرات الفوسفاط و مشتقاته، يعود إلى زيادة مبيعات الأسمدة، كما أن المجمع استفاد من عودة الطلب على الفوسفاط ومشتقاته في العام الحالي.
ورغم تراجع طلب البرازيل على الأسمدة والمنافسة الصينية الشرسة إلا أن المجمع أعلن عن تسجيله نتائج مالية جد إيجابية إلى حدود شتنبر ، مستفيدا من الطلب الهندي و الإفريقي .