عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تمكنت الشرطة الفرنسية في مطار ميرينياك بمدينة بوردو، من حجز كميات مهمة من الكيف (القنب اللهندي) كانت مهربة وسط 60 زوجًا من النعال التقليدية المغربية المعروفة بـ “البلاغي”، بعد اكتشاف أن النعال مجرد توهيم للأمن الفرنسي من أجل إدخال هذه الكمية المخدرة.
وأوضحت وكالة “سي إن إن”، أن عملية التهريب تم اكتشافها لحظة وصول المتهم إلى المطار الفرنسي قادمًا من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، حيث قاد كلب بوليسي الشرطة إلى الحقيقة بعد شمه لرائحة الحشيش في الأمتعة.
هذا وتم تقديم المتهم أمس الخميس أمام النائب العام بمدينة بوردو الفرنسية.