بعث الملك محمد السادس، برقية تعزية ومواساة إلى رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية محمد ولد عبد العزيز، وذلك على إثر وفاة نجله المرحوم أحمد ولد عبد العزيز في حادثة سير مفجعة.

ومما جاء في البرقية ” لقد تلقيت ببالغ التأثر والأسى نبأ حادثة السير المفجعة التي ذهب ضحيتها المشمول بعفو الله ورضاه، نجلكم البار المرحوم أحمد ولد عبد العزيز، تغمده الله بواسع رحمته وغفرانه”.

وبهذه المناسبة الأليمة، أعرب الملك للرئيس محمد ولد عبد العزيز، ومن خلاله إلى عقيلته الفاضلة، وكافة أفراد أسرته الكريمة، عن تعازي جلالته الحارة، وصادق مشاعر مواساته، في فقدان المرحوم أحمد ولد عبد العزيز، داعيا جلالته الله تعالى أن “يعوضكم عنه جميل الصبر وحسن العزاء”.

كما تضرع جلالة الملك، أمام هذا المصاب الجلل، إلى العلي القدير، بأن يتقبل الفقيد العزيز في جنات النعيم، و”يجعل رضاكم ودعاءكم له نورا يسعى بين يديه عند لقاء ربه”.