كوزة العربي – ماذا جرى

أثبتت دراسات علمية حديثة في فرنسا فعالية العلاج بالموسيقى الذي توصل إليه الطبيب الفرنسي ستيفان جيتس، مؤسس فكرة تخصيص مصحات للعلاج بالموسيقى لتخفيف الآلام الناتجة عن التوتر والقلق والضغط المرتفع، والتي تكون شبيهة بجلسات التنويم المغناطيسي.
وأوضح الطبيب الفرنسي، أن الإيقاع الموسيقي الذي يختار المريض سماعه أثناء جلسة العلاج له تأثير فعال على الآلام الناتجة عن الأمراض الروماتيزمية وأمراض القلب وآلام الولادة.
ويوجد حاليا في فرنسا 20 مركزا للعلاج بالموسيقى بعد أن ثبت نجاح هذا العلاج مع المرضى.