مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

منعت الحكومة الصومالية الاحتفال بعيدي ميلاد المسيح و رأس السنة “لمخالفتهما” الثقافة الإسلامية بحسب المدير العام بوزارة الشؤون الدينية الصومالية .
وأوضح الشيخ محمد خيرو المدير العام بوزارة الشؤون الدينية أن “كافة الأحداث المرتبطة بالاحتفال بعيد الميلاد أو العام الجديد مخالفة للثقافة الإسلامية ويمكن أن تسيء للأهالي المسلمين”.
من جهته قال الشيخ بور بارود غورهان عضو المجلس الإسلامي الأعلى في الصومال أن الاحتفالات غير الإسلامية يمكن أن تثير غضب الإسلاميين من الشباب المنضوي تحت تنظيم القاعدة. وأضاف “نحن نحذر من تنظيم هذه الاحتفالات التي لا صلة لها بديننا ” مشيرا إلى أنها قد تدفع تنظيم الشباب إلى “تنفيذ هجمات”.
والصومال هي ثاني دولة تمنع هذا العام الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة بعد سلطنة بروناي ، وكانت الصومال اتخذت القرار ذاته في 2013.