نشر الوزير عبد القادر اعمارة صورا للسرير وللحمام اللذان يتواجدان داخل مكتبه، وقال إن السرير لم يكلفه أزيد من ألف درهم.

وكانت أنباء قد تحدثت عن أن السرير والحمام كلفا الوزير 300 مليون سنيتم من ميزانية الدولة.

ULHV

وتوجه اعمارة لمن نشر هذه المعلومات بالقول “لمحترفي الاسترزاق السياسي الذين يستكثرون علينا فراشا بألف درهم أن يعلموا أني عندما أغادر البيت في الصباح الباكر لا أعود إليه إلا في التاسعة ليلا”.