عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في خطوة مفاجئة أثارت ضجة لدى الجورجيين قدم “اراكلي جاريباشفيلي” رئيس وزراء دولة جورجيا، استقالته من منصبه بعدما قضى عامين في ذا المنصب، لينسحب قبل أقل من عام على موعد إجراء انتخابات برلمانية اخرى.
وأعلن رئيس الوزراء عبر القناة الرسمية لجورجيا عن استقالته دون أي يقدم أسبابا لذلك، غير أن المعارضة الجورجية استغلت عدم توضيحه الاسباب وأشارت أن القرار جاء بعد التراجع في شعبية الائتلاف الحكومي.
وختم جاريباشفيلي حديثه للشعب الجورجي موضحا لهم أن ” منصب وزير الداخلية أو منصب رئيس الوزراء لم يكن هدفا في حد ذاته بالنسبة له في أي وقت. كان الأمر دائما بالنسبة لي فرصة لخدمة بلدي وشعبي.”