عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لم تغب عن أذهان المراكشيين ولا المغاربة جميعا تلك الصورة المرعبة التي انتشرت بعد تفجير مقهى أركانة بقلب ساحة جامع الفنا بمراكش، بعد الهجوم الارهابي الذي استهدف المقهى قبل أربع سنوات وتفجيرها مخلفا عددا من الضحايا وسط المغاربة والسياح الأجانب.
تفجير استطاعت العناصر الأمنية المغربية بخبرتها حل شفراته، بعد أن زار صاحب الجلالة الملك محمد السادس مكان الحادث ووقف على الدمار الذي خلفه الهجوم الارهابي.
وبعد أربع سنوات من الحادث استطاع أمس أصحاب المقهى أن يعيدوا فتح هذا الفضاء الذي يعتبر أهم مكان يطل على ساحة جامع الفنا ويوفر متابعة مختلف حكاوييها من على شرفة المقهى، حيث افتتحت أركانة بحلة جديدة بعدما عمد أصحابها إحداث تغييرات تحسن من صورتها وتريح ضيوفها من السياح.