نفت وزارة الداخلية جملة وتفصيلا ما أوردته جريدة “أخبار اليوم” في عددها الصادر بتاريخ 21 أبريل 2015، على صفحتها الأولى، من معطيات في مقال نشرته تحت عنوان “3200 مهاجر غرقوا في السواحل المغربية”، والذي تضمن ما مفاده أن سواحل البحر الأبيض المتوسط تحولت إلى أكبر مقبرة في العالم لضحايا الهجرة السرية.

وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية  أنها “وإذ تفند جملة وتفصيلا ما أوردته الجريدة من معطيات بهذا الخصوص، فإنها تؤكد أن ما نشر في المقال المذكور يعتبر أنباء زائفة وادعاءات غير صحيحة، يتوخى من خلالها كاتبها النيل من سمعة المغرب وتبخيس المبادرات والمجهودات التي تبذلها السلطات العمومية والمعترف بها دوليا في تدبير ملف الهجرة”.

ونظرا لخطورة ما تضمنه المقال المذكور، يضيف البلاغ، فإن وزارة الداخلية ستقوم بالإجراءات اللازمة قصد تحريك المتابعة القضائية في مواجهة الجريدة المذكورة وفق ما يكفله القانون.