فيما يلي البلاغ الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الذي أصدرته عقب أحداث الشغب التي عرفتها مباراة الديربي البيضاوي رقم 119 : “على إثر الأحداث التي رافقت المباراة التي جمعت بين الوداد الرياضي والرجاء الرياضي، لحساب الجولة 12 من البطولة المغربية الاحترافية اتصالات المغرب، تعلن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنها لن تتسامح بأي شكل من الأشكال، في إثارة الفوضى والشغب في الملاعب الكروية، التي تبقى فضاء للمنافسة الشريفة والروح الرياضية، وأنها لن تتردد في تطبيق القانون واتخاذ جميع الإجراءات الردعية التي يكفلها القانون، ضد كل من سولت له نفسه العبث بسمعة كرة القدم الوطنية.

وسجلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، للأسف الشديد، في الأيام القليلة الماضية، أن بعض الفئات من الجماهير الدخيلة على كرة القدم الوطنية، تحاول استغلال الملاعب الكروية لزرع الفتنة والكراهية، من خلال رفعها للافتات تحمل شعارات أو عبارات تحريضية على الشغب، وهذا ما لن تسمح به، وستعمل جاهدة لاجتثاث جدورها بتعاون مع جميع المتدخلين.

وتؤكد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مرة أخرى، أن الملاعب الكروية تبقى فضاء لنشر القيم والأخلاق الرياضية وتدعو الجماهير الرياضية للتصدي لبعض الفئات الدخيلة على كرة القدم والتي تُسيء للأندية الوطنية وأنصارها.

وبالمناسبة، فإن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تنوه بجميع المبادرات الخلاقة التي تبدعها الجماهير المغربية الحقيقية التي تعطي إشعاعا لكرة القدم الوطنية”.