جددت شركة روش السويسرية للمستحضرات الدوائية ثقتها في نجاح عقارين من انتاجها يستهدفان رقعا سامة تدمر المخ لعلاج مرض الزهايمر بعد النتائج الواعدة التي حققها عقار شركة أمريكية منافسة.

وقال دانيل أوداي رئيس ادارة الصيادلة يوم الاربعاء ان روش ستنظر مجددا في فرص نجاح اثنين من أدويتها التجريبية لعلاج الزهايمر بعد ان تعرض الاثنان لانتكاسة عام 2014 وذلك عقب البيانات التي نشرت مؤخرا عن العقار الذي تنتجه شركة بيوجين.

وأظهرت التجربة الاكلينيكية المحدودة ان العلاج أبطأ بشكل ملموس التدهور الادراكي لدى مرضى يعانون من أعراض طفيفة وهي أنباء جيدة نادرة في حقل مليء بالاخفاقات مثل ما حدث لشركتي فايزر وأيلي ليلي.

ويعمل عقار ادوكانوماب لشركة بيوجين بنفس الطريقة التي يعمل بها عقار روش التجريبي (جانتينروماب) وهي تثبيط بروتين اميلويد بيتا الذي يتسبب في تشكل رقع سامة في‭‭‭ ‬‬‬المخ هي نظريا السبب وراء مرض الزهايمر الذي يؤدي إلى فقد الذاكرة ويسلب المخ قدراته الادراكية.

وجاءت نجاحات بيوجين الاولية بالتناقض مع نتائج مخيبة للامال لعقار روش جانتينروماب في المرحلة الثالثة المتقدمة وعقار كرينيزوماب في المرحلة الثانية.

وأكدت الشركة السويسرية التي تتخذ من بازل مقرا لها أكثر من مرة انها لم تفقد الامل في التوصل الى علاج لالزهايمر وقال أوداي للصحفيين إن روش تقيم بدقة وبشكل تفصيلي الابحاث الخاصة بالعقارين على ضوء النتائج التي نشرتها بيوجين الامريكية