مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

تسلمت الأميرة للا حسناء يوم الاحد بنيويورك ، باسم الملك محمد السادس ، جائزة الحرية “مارتن لوثر كينج أبراهام جوشوا هيشل” الممنوحة للمغفور له الملك محمد الخامس.
و قد أقيم الحفل الفخم داخل كنيس بناي جيشورون بقلب نيويورك، و تلی الرسالة السامية للملك محمد السادس ، أندري أزولاي مستشار الملك.
و حضر الحفل سيرج بيرديغو السفير المتجول للملك، ورشاد بوهلال سفير المغرب بالولايات المتحدة، وعمر هلال السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة ، و السفير الأمريكي للتسامح الديني ديفيد سابرشتاين ، وكذا العشرات من الدبلوماسيين والأكاديميين والفاعلين في المجتمع المدني ، الذين يمثلون الجاليتين اليهودية والمسلمة المقيمة في الولايات المتحدة وكندا.
و ذكرت الرئيسة المشاركة لمؤتمر خريجي هذا المعهد المرموق ” كيفونيم “، إليانا لووتر، بأن المغفور له الملك محمد الخامس رفض الخضوع للقوانين العنصرية لحكومة فيشي، معلنا عن “معارضته الشديدة” لأي شكل من أشكال التفرقة بين رعاياه ، مهما كانت دياناتهم.
واختتمت الأمسية الاحتفالية بتنظيم حفل للموسيقى اليهودية – العربية بمشاركة ميرا العوا وديفيد بروزا.