مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشفت المندوبية السامية للتخطيط ان سوق الشغل يعيش ازمة كبيرة بالمغرب ، إذ إن حوالي 80 في المائة من الأجراء لا يتوفرون على التغطية الصحية، وثلثهم يعملون من دون عقد شغل، وجل هؤلاء الذين يدخلون إلى سوق الشغل لا يتوفرون على تكوين أو تعليم نظامي.
و أوضح تقرير المندوبية أن أجيرا واحدا من كل ثلاثة يشتغل بعقد أي بنسبة 36.5 في المائة في عام 2014، مقابل 31.8 في المائة في عام 2000، لافتا الانتباه إلى أن هذه الوضعية تتفاقم في قطاع الفلاحة، والبناء والأشغال العمومية بنسبة 7.5 في المائة و7.4 في المائة على التوالي. و اضاف ان 20.5 في المائة فقط من الأجراء يستفدون من التغطية الصحية إلى غاية عام 2014 أي بنسية 35.2 في المائة في المناطق الحضرية و5.6 في المائة في المناطق القروية ، مقابل 13.1 في المائة في عام 2000 أي 26.1 في المائة في المناطق الحضرية و 2 في المائة في المناطق القروية .
و اورد التقرير ان 53.9 في المائة يشتغلون في أعمال مؤقتة اي بعدد 5 من أصل 100 أجير ، و بخصوص المستوی التعليمي ابرز ان 62 في المائة من الأجراء يشتغلون من دون شهادة مدرسية الی غاية السنة الفارطة ، مقابل 73.7 في المائة في عام 2000 ، فيما 20.6 في المائة يشتغلون بشهادة متوسطة و11.4 في المائة يشتغلون بشهادة جامعية.